تسجيل الدخول

انطلاق أول ورشة عمل تعريفية لبرنامج تمكين أنشطة التصدير للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة

17 نوفمبر 2022
​​الرياض، 17 نوفمبر 2022: انطلقت اليوم أول ورشة عمل تعريفية لبرنامج تمكين أنشطة التصدير للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة العربية السعودية، وذلك في ضوء مذكرة التفاهم الثلاثية التي وقعها كل من المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، وبنك التصدير والاستيراد السعودي، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" في أبريل الماضي 2022. 
وجاء انعقاد ورشة العمل في إطار ما نصت عليه مذكرة التفاهم الثلاثية، وبما يتوافق مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، وتطلعاتها لزيادة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وكذلك الصادرات غير النفطية في الناتج الإجمالي المحلي غير النفطي. وتهدف الورشة الثلاثية إلى تعزيز القدرة التنافسية لدى المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة وتمكينها من توسيع نطاق أعمالها وصولًا للأسواق الإقليمية والدولية، وبناء وتنمية القدرات التصديرية، وتسهيل حصولها على الخدمات الاستشارية والائتمانية المعززة للأنشطة التصديرية، وذلك بالتعاون مع هيئة تنمية الصادرات السعودية، التي تمارس دورًا محوريًا في تمكين أنشطة التصدير لدى منشآت القطاع الخاص، وعلى وجه التحديد المنشآت الصغيرة والمتوسطة.
 كما تنعقد الورشة بهدف تقديم برنامج تمكين أنشطة التصدير للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة والتعريف به كبرنامج واعد للمستفيدين وأصحاب المنشآت، وفرصة للتوعية بمختلف الخدمات المتاحة تحت مظلة البرنامج، حيث أقيمت ندوة تدريبية عن أساسيات التصدير للمنشآت الصغيرة والمتوسطة تبعتها جلسة تفاعلية شارك فيها المستفيدون وأصحاب المنشآت..
 وبناء على البرنامج يتم تنفيذ خطة عمل مشتركة تتمحور حول تنمية قدرات المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتمكينها من النفاذ إلى أسواق التصدير عبر البرامج التدريبية المتخصصة والندوات التعريفية عن فرص التصدير، بالإضافة إلى تنظيم البعثات التجارية وتقديم الحلول الائتمانية الممكّنة لأنشطة التصدير.
من جهته أعرب الرئيس التنفيذي لبنك التصدير والاستيراد السعودي معالي المهندس سعد بن عبدالعزيز الخلب، عن سعادته البالغة بانطلاق هذه الورشة كباكورة للأنشطة المنبثقة عن مذكرة التفاهم المبرمة بين الجهات الثلاث في شهر أبريل الماضي، منوهًا  بأهمية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة للاقتصاد الوطني، ومشيرًا إلى أن مختلف بنوك التصدير والاستيراد ووكالات ائتمان الصادرات، تركز على تلبية احتياجات وتمكين أنشطة التصدير لدى هذه الشريحة الاقتصادية بالغة الأهمية، والتي من شأنها تنويع القاعدة الاقتصادية وخلق الفرص الوظيفية، وتعزيز مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي.
  وبدوره أعرب الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل المهندس هاني سالم سنبل عن شكره وامتنانه لجميع الشركاء في هذا البرنامج الواعد، مؤكداً أن المؤسسة تولي اهتماماً كبيراً بدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، إدراكاً لدورها المحوري في دفع عجلة التنمية الاقتصادية من خلال دعم حركة التصدير وخلق فرص العمل. أيضاً تأتي ورشة العمل اليوم كخطوة إضافية ضمن جهود الشركاء الثلاثة لدعم أنشطة التصدير لدى المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة العربية السعودية، وفي إطار رؤية السعودية 2030، وتطلعاتها لتنويع الاقتصاد وتمكينه. وسيتضمن البرنامج العديد من الحلول للشركات المستفيدة سواء من جهة التمويل أو بناء القدرات أو الخدمات الاستشارية والوصول إلى الأسواق الدولية.
-انتهى -